شركات النصب | 6 طرق والاخيرة جنونية

شركات النصب

تعلم كيف تخسر اموالك بسرعة مع شركات النصب والاحتيال هو العنوان المناسب لتلك المقالة وبالرغم من تحذيرات عديدة من قبل الجهات الرسمية الا ان العديد من الاشخاص لا يزال لديهم بصيص الامل في الحصول على الاموال والثراء السريع عن طريق اما الانضمام لشبكات وهمية او اتباع المراوغين دائمي الوعود الكاذبة والتي تؤدي في نهاية المطاف الى خسارة ممتلكاتهم.

 

وفي هذا المقال سنقم بتزويدكم بطرق لن يسبق وتم تطبيقها من ذي قبل والهدف من نشر هذه المقالة هو تنمية الوعي الكافي لدى الاشخاص سواء عن طريق شبكة الانترنت او عن طريق الحياة الروتينية واليومية ليتم اخذ الحيطة والحذر والذهاب للسلطات المختصة للتبليغ عن كل حادثة.

 

ما هي شركات النصب؟

هي شركات احتيال تقوم بتقديم معلومات ترويجية كافية عن منتج او خدمة ما ترغب في تقديمها للاخرين وتملك كافة السبل والوسائل التي تخولها لاقناع الضحايا واصحاب الاموال ومراوغتهم ومتابعتهم ريثما يتم اتمام الصفقة والتي في غالب الامر تكن على هيئة رسوم مالية او بداية استثمار ذات ملامح مجهولة المعالم ثم تبدأ بالتلاشي والتوقف عن تقديم مستنداتها الرسمية او تبدأ في تغيير العناوين الاقليمية لديها وربما تقوم بتزوير العديد من الاوراق التي تعزز استمرارية الضحية في بناء ثقة مشتركة ومتبادلة الى ان يتم خسارة جميع الاموال ان لم يكن جزء كبيرا منها.

تعمل شركات النصب على بناء علاقة شخصية وطيدة مع الضحايا لجعلهم يقبلون على تقديم وتزويد معلومات حساسة وثغرات قوية تساعد تلك الجهات على الايقاع بهم وسحب اموالهم دون رحمة!.

كما يسهل على الاشخاص الاذكياء كشف تلك الجهات عن طريق:

  • مستندات رقمية ومالية مزورة.
  • التواصل في اوقات اجتماعية وليست رسمية.
  • عدم احتواء المنظمة على سجل دولي تجاري.
  • عنوان وموقع الكتروني وهمي وارقام هواتف متبدلة دائما.
  • الالحاح والتطفل في متابعة الضحية.

 

هناك العديد من طرق النصب التي تمارسها بعض الجهات على الاشخاص الذين لم يسبق لهم ورأوا مثل هذه الممارسات والتي تتضمن:

  • البشائر والجوائز.
  • بدء الاستثمار عن طريق مبلغ مالي ستحصل عليه.
  • الدليل والبرهان.
  • عقد عمل مزيف ومخادع.
  • اتفاقية معاملة سفر.
  • تجارة الدين.

 

هناك العديد من الطرق الرائجة ولكن سنقوم بالتركيز على اهم 6 طرق رئيسية لا تزال قيد الاستخدام من قبل شركات النصب اما الكبيرة او الصغيرة ذات الامكانيات المتواضعة حيث سيتم التركيز على مهارات اذهلت حتى الاذكياء الذين لم يسبق لهم سماعها من قبل.

 

البشائر والجوائز

في العادة يتم ممارسة هذه الطريقة بشكل عشوائي دون استهداف واضح حيث هناك العديد من الوسائل التي يتم عبرها استهداف المستخدم عن طريق الهاتف او مواقع الويب او ربما التعرض اثناء السير في الطريق ويتم اخبار الضحية بانه قد فاز في جائزة مالية قيمتها مرتفعة للغاية اثناء سحوبات عشوائية او ما شابه ذلك.

يتم تلقي رسالة من الهاتف تخبر المستخدم بالذهاب لاحدى محلات الصرافة لتوثيق الطلب عبر فتح حساب وايداع مبلغ من المال لكي يتم تفعيل الحساب سريعا ويتم التواصل من قبل اشخاص مجهولين عبر الهاتف من خلال تزويدهم بمعلومات الحساب والارقام الائتمانية ثم يتم سحب المبلغ بعد يوم او يومين.

تعد المواقع الالكترونية من الطرق الاكثر شيوعا لترويج هذا النوع من المراوغة حيث يتم اخبار الزائر عبر صندوق مصمم بشكل جميل وجذاب يحتوي على قيمة كبيرة من المال ومن ثم يقم الزائر بمتابعة الاجراءات وتفعيل بطاقات ائتمانية خاصة لتتم السرقة بشكل منظم وبمبالغ قليلة شهريا دون الوعي بذلك.

بدء الاستثمار

حملات بدء الاستثمار هي الاكثر غرابة من قبل شركات النصب والاحتيال حيث تتم عبر استلام بريد الكتروني من منتحلي شخصيات رجال الاعمال وفي الحقيقة هي شخصيات حقيقية ذات معلومات وهوية دولية صادقة تم سرقتها من احدى مواقع التجسس الالكتروني.

تبدأ الحادثة باستلام نص بريدي يفيد حاجة ريادي الاعمال البدء بالاستثمار في منطقة ما ولتكن المنطقة او الدولة الام للضحية ويقوم بارسال عقد عمل وادارة اصول بمرتب شهري يصل الى 8000 دولار مقابل استلام مبلغ لا يقل عن 12,000,000 مليون دولار.

تبدأ الضحية بقراءة الاتفاقية بروية تامة وتبدأ بالتوقيع على عقد غسيل اموال سيتم تحويله الى البلد الجغرافي , وتبدأ مراسلات بشأن هذه الاتفاقية وبعض المكالمات من الشخص المحتال والذي يقيم باحدى الدول الغربية الغنية بالاقتصاد القومي.

ثم يتم طلب مراجعة احدى البنوك لاستلام المبلغ ويأتي اتصال مباغت من دولة اخرى وبارقام هاتف وهمية تفيد بان الحوالة المالية ستتجه من دولة افريقية على سبيل المثال ثم يبدأ رجل الاعمال بمواصلة الضحية وطلب تحويل مبلغ شحن وفوائد عملية التحويل.

ثم يتم سحب المبلغ الذي قام بتحويله الضحية وعدم الاستجابة لاتصالاته المتكررة وبعد مراجعة وتحري كافة البيانات ووسائل الاتصال التي دامت لاكثر من 3 شهور ثبت ان جميع العناوين وهمية وحتى البنوك منها والتي في غالب الامر تمت عبر روبوتات اتصال يديرها شخص واحد فقط.

 

الدليل والبرهان

ان حالة تصاعد وهبوط الاسهم التجارية هي حالة روتينية وصادقة ومنها اسعار برميل البترول او سعر الذهب او غيرها من الاصول القابلة للتخزين والتكرير والاستثمار فيما بعد , وقد انتشرت في الاونة الاخيرة شبكات اقليلمة واسعة من عصابات شركات النصب والتي عن طريقها ستتلقى اتصالا هاتفيا من شخص يتظاهر بانه مصرفي او ذات خبرة مالية محددة ويقوم بتزويدك بلائحة اسعار البترول لهذا العام ويحفزك على شراء بعض الاسهم والسندات لكي يتم بيعها عند ارتفاع قيمتها في الاسواق.

نعم ان الدلائل هنا واضحة وكاملة الصدق وتمنحك الثقة عند تلقي اتصال من هذا المحتال الذي يتقن اللغة العربية جيدا وربما سيشعرك بالطمأنينة وانه قريب للقلب , نعم هذه طرق جديدة للغاية التعامل دون رحمة بلطف! , سيصطحبك معه في شبكة وهمية من الارباح وسيثير بك غريزة المليونير العربي ثم يوقع بك عند تفعيل عضوية انتساب لدى منصته الكاذبة.

وسيلاحقك يوما ويومين وثلاثة وربما اسابيع لكي تقوم بتفعيل محفظتك الالكترونية في هذه المنصة وبعد ذلك سيخبرك امرا هاما , وهو خسارة فادحة واختراق شبكي ادى الى ذهاب اموالك وامواله واموال البقية وهذه طريقة سحرية ليتم سحب جميع الارصدة لشخص ما ربما هو زعيم لمافيا اوروبية او كندية او هو تاجر بشري.

 

عقد عمل مزيف

هل سبق وان قمت بالتقديم عبر مواقع التوظيف لدول الخليج او حتى دول شرق اسيا , ان لم تكن كذلك فان العديد من الاشخاص قاموا بذلك وهذا جيد حقا ولكن التقديم الى وظيفة جيدة وبناء سيرة ذاتية عالية الدقة وكثيرة الخبرات والاحداث الوظيفية لديها عقبة كبيرة امام شركات النصب والاحتيال.

بهذه الطريقة سيتم الوصول لتفاصيل خاصة جدا لمحتواك مثل عنوان الاقامة والبريد الالكتروني وتاريخ الميلاد والاسم الكامل والبعض يقوم بوضع وثائق مثل صور وارقام جوازات سفر وارقام هوية شخصية ليتم استخدام هذه المعلومات الحساسة وانتحالها في دولة بعيدة عنك وهذا سيعرض مسيرتك المهنية للخطر عند السفر العشوائي وربما سيضعك في موضع ابتزاز مادي لاحقا.

 

اتفاقيات سفر وهجرة

الهجرة وتحسين جودة الحياة هي حلم طائل لكل من يبحث عن تطوير وصقل مهاراته وتحسين مرتبات العمل للسير في عجلة الحياة السريعة ولكن ماذا ان تعرضت لصفقة سفر مغرية للغاية عن طريق السماسرة ومكاتب الهجرة المخادعة؟.

هذه احدى طرق الاستغلال العاطفي والتي اصبحت تمارس ضد الاشخاص الذين ضاقت بهم سبل الحياة ويريدون السفر خارج بلادهم اذ يتم مراجعة احدى شركات النصب والتي تتستر وراء اعمال الاستشارات المدفوعة لغايات الهجرة ثم تخضع لبعض اختبارات الكفاءة الكاذبة والتي ستؤهلك للسفر سريعا ثم يراوغونك على اتفاقية بمبلغ لا يقل عن 700 دولار لغايات اجراءات حجز السفر ويتم التظاهر بمعرفة كل ما تجهله وانك لن تحصل على ما تريد دون دفع ما يريدون وفي غالب الامر لن تحصل على شيء, وهذه العصابات غالبا ما يتم كشفها سريعا من قبل الاذكياء الذين لديهم الوعي الكافي لتحقيق شروط واوراق ومستندات السفر بعيدا عنهم فكن واحدا منهم.

 

تجارة الدين

ان الغريب في ذلك الامر وعندما يتم اشعارك بالحصول على صفقة كاذبة من قبل شركات النصب , هنالك بعض المراوغين الذين يسردون بعض الروحانيات الدينية لدى توافيق الله لك والتي بالفعل تجعلك في حيرة من امرك تجاه اشخاص يخافون الله في الظاهر ويبطنون كل الشر بداخلهم وهذه احدى طرق المعصية الى الله وهم ذاتهم الاشخاص الذين تنطبق عليهم صفات المنافقين اذ يملكون من محاسن القول والاخلاق ما يجعلك تخسر كل اموالك في سبيل طاعتهم وان كنت ذكيا ستبدأ اخلاقهم بالتلاشي شيئا فشيئا عند صفعهم جانبا واظهار فطنتك لهم فكن على علم ان تجارة الدين اصبحت سبيل قوي لتحقيق الابتزاز ضد الضحايا فكن حذرا من ذلك!.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *