5 من طرق النصب والاحتيال عن طريق الانترنت

طرق النصب والاحتيال عن طريق الانترنت

في الاونة الاخيرة ازداد استخدام وسائل التواصل الشبكية من شتى انحاء العالم ما ادى لوقوع العديد من طرق النصب والاحتيال عن طريق الانترنت وتعد شبكة الانترنت هي البديل المحتمل لاستخدام العديد من المصادر مثل خدمات الشراء الالكتروني وتفعيل المحفظة الالكترونية وخدمات تقييم المنتجات والحصول على الاخبار الدولية والمحلية والتعليم الالكتروني وغيرها من الامور التي احدثت فجوة كبيرة في ثقافات الشعوب في انحاء العالم.

لقد قاد هذا التطور الى حدوث انفتاح ووعي ثقافي مشترك بين الشعوب ومع تعدد مصادر المعلومات والحاجة لنقل الحياة التقليدية والروتينية ودمجها في هذه الشبكة اصبح لا بد من حماية تلك المصادر من قبل الشركات العملاقة لتوفير جودة امان معتمدة للمستخدمين وحساباتهم.

عدد مستخدمين الانترنت حسب احصائيات ساتيستا
الوسائل عدد المستخدمين بالمليار
اجهزة الحاسوب الشخصية والمكتبية 4.66
الهاتف المحمول 4.32
التواصل الاجتماعي\حواسيب مكتبية 4.2
التواصل الاجتماعي\ هاتف محمول 4.15

 

وقد ادى استخدام شبكة الانترنت بهذا الشكل الذي نشهده في ايامنا هذه  الى ظهور العديد من المصادر المزيفة ورديئة الجودة والتي في غالب الامر يمتلكها شخص او شخصين لديهم مهارات فنية مرتفعة في استدراج ضحايا هذه الشبكة والبدء في سرقة اموالهم وممتلكاتهم حيث يتم ممارسة مثل هذه السلوكيات عن طريق : 

  • العملات الرقمية.
  • بيع خدمات وهمية.
  • مكاتب السفر والهجرة المزيفة.
  • مواقع السحر والدجل.
  • بيع منتجات مزيفة.
  • بيع دورات تعليمية موجودة بالمجان.
  • سرقة بطاقات الائتمان.
  • نشر الشائعات الكاذبة.
  • عقود العمل المزيفة.

 

العملات الرقمية

واحدة من اخطر طرق النصب والاحتيال عن طريق الانترنت هي العملات الرقمية والتي يتم عن طريقها ترويج عملة لا زالت حديثة النشأة وغير معتمدة باحدى اتفاقيات العملات والارقام المفهرسة ويبدأ المحتال العبث في عقول افراد ليس لديهم خبرات سابقة في هذا المجال حيث يتم ترويج فيديو قوي الجودة عن عملة رقمية رائجة ستبدأ في السنة القادمة ويطلب من الجمهور البدء في شراء اسهم وسندات وهمية وقد يصل السهم الواحد الى 2000 دولار للبعض املا في استثمار تلك الاموال.

ثم ما لبث الا ان يأتي هذا المحتال ويقوم باخبار جميع المشتركين بحدوث اختراق في شبكة العملة ادت الى سرقة كل هذه الاموال وتحويلها الى حسابات خاصة خارج الشبكة وفي عادة الامر تكون ارباح تلك الصفقة ما لا يقل عن 250,000 دولار او اكثر من ذلك.

 

بيع خدمات وهمية

يحدث ذلك الامر مع الكثير ممن يمتلكون منظمات ربحية حديثة المنشأ حيث تبدأ العديد من الشركات الوهمية في مواصلتهم عبر البريد الالكتروني ثم تبدأ في الترويج بتقديم استشارات فنية غير مرخصة من قبل جهة مسؤولة او استشارات لتحسين انظمة المبيعات وانظمة تكوين المنشأة كما تقوم باخذ عمولات ترويج مرتفعة للغاية جراء نشر منتجات الشركة لتبدأ بعد ذلك بالانسحاب من تقديم الخدمات مع ضمان الحصول على استحقاقات شهرية غير التي يتم الحصول عليها بشكل استثنائي وتستمر هذه المسيرة الى ان يتم خسارة ما يعادل الاف او مئات الاف الدولارات دون اي جدوى او تحسن في خوارزمية الارباح وهذه طريقة من طرق النصب والاحتيال عن طريق الانترنت وعن طريق البيع التقليدي ايضا.

 

مكاتب السفر والهجرة

انتشرت في الاونة الاخيرة الكثير من مكاتب الهجرة المزيفة والتي تروج لضمان الحصول على تاشيرات لبعض الدول مثل الهجرة الى اميريكا او الى اوروبا ويتضمن عمل هذه المكاتب على اجراء عقد بين الشخص الذي يرغب في السفر وبينهم دون اي اتصال مع اي سفارة او حتى دائرة هجرة معتمدة.

يبدأ اصحاب تلك المكاتب الوهمية باستخدام طرق النصب والاحتيال عن طريق الانترنت وذلك عبر نشر مقاطع فيديو شخصية من الدولة المراد السفر اليها ودعوة الجمهور الى زيارة الموقع الالكتروني الخاص بهم لتبدأ بعدها عمليات الدفع وتحويل الاموال مقابل الحصول على استشارة والتي هي متوفرة في المجان لدى السفارة او الجهة المعنية.

ويتم طلب مبالغ قد تصل الى 500 دولار او اكثر مقابل اتفاقية الكترونية يتم ارفاقها في مراسلات عبر البريد الالكتروني ليتم في وقت لاحق التنصل من متابعة تلك المعاملات او اخبار المشتركين بوجود اعطال وتأجيل مواعيد في السفارة المعنية وبعض الاشخاص ينتظر مدة اكثر من سنتين دون الحصول على اي تأشيرة وان قام بمراجعة تلك المكاتب سيجد انها لم تعد موجودة وتم نقلها الى مكان اخر.

العديد من جهات السفر تتوفر بالمجان فاذهب اليها بنفسك ولا تتلقى الوعود الكاذبة من اصحاب هذه المواقع الاكترونية.

 

مواقع السحر والدجل

لقد تم انتشار الكثير من مواقع السحر والتي تقدم وعود للمشتركين بتحسين حياتهم المادية واقدارهم في المستقبل ويتم دفع مبالغ طائلة ربما تتجاوز الاف الدولارات من الضحايا دون ان يعوا ان السحر والدجل لن يأتي بنتيجة.

والبعض الاخر يستخدم معلومات شخصية دقيقة وحساسة عن الضحية ليتم الايقاع بها عن طريق سرقة احد حساباتها البنكية عبر شبكة الانترنت وتعد هذه الطريقة من اشهر طرق النصب والاحتيال عن طريق الانترنت.

 

المنتجات المزيفة

تقليد المنتج والتعدي على حقوق الملكية وبراءة الاختراع لقي مصرعه بعدما تم ملاحقة العديد من شبكات الانترنت قضائيا بهذا الامر ولكن لا يزال البعض يقوم بشراء تلك المنتجات وما ان يحصل عليها يبدأ باكتشاف ان تاريخ الصنع مزيف او ان المواد المصنعة تم تزويرها باحكام دون العثور على جدوة الاقتناء ويحدث ذلك في العديد من القطاعات واهمها القطاعات الالكترونية حيث يتم تزوير معدات الكترونية تتجاوز قيمتها 500 دولار ومن ثم بيعها مقابل نصف السعر وعلى انها تخلو من اية عيوب باسعار اقل من القطع الاصلية وبالتالي يتم زيادة ارباح اصحاب هذه المنتجات الرديئة والتي في غالب الامر لن تعمل لديك كما يجب.

 

الدورات التعليمية بالمجان

ان من اهم فوائد شبكة الانترنت هي العثور على المنتج التعليمي بصورة مجانية تحقق المزيد من العلم وتنامي المهارات ولكن هناك بعض الاشخاص الذين يقومون بسرقة المحتوى التعليمي وادراجه في منصتهم ثم البدء ببيعه للاخرين دون الاكتراث لعقوبة القانون وسيؤدي بهم ذلك الامر في نهاية المطاف الى اغلاق منصاتهم والتعميم على حساباتهم الالكترونية مدى الحياة وتعد تلك من اشهر طرق النصب والاحتيال عن طريق الانترنت.

 

سرقة البطاقة الائتمانية

في حقيقة الامر تعد سرقة الحسابات البنكية والمحفظة الالكترونية من اسوأ طرق النصب والاحتيال عن طريق الانترنت ويتم ذلك عبر عرض منتجات وهمية في متجر الكتروني ومن ثم بعد ذلك يتم اجراء بيعة من احد الضحايا ليودي بهم ذلك الى شراء غير امن يعمل على نسخ كافة محتويات بطاقات الائتمان في قواعد بيانات يتم مراقبتها بشكل دوري من قبل المحتال ليبدأ بعد ذلك في تحويل الاموال الى محفظته الالكترونية دون ان تعي بذلك الامر.

 

نشر الشائعات الكاذبة

انتشر نشر الشائعات كثيرا في السنوات السابقة بالرغم من هيمنة محركات البحث على الية النتائج الا ان بعضها لا زال خارج الخوارزميات فهناك العديد من المواقع التي تقوم بنشر الرائجات والشائعات الكاذبة للمتصفحين وترويج شراء بعض المنتجات المسروقة او المنتجات التي لم يتم تصنيعها اساسا ليبدؤوا في تحقيق مبيعات مقابل منتج لم يتم صنعه في الاساس.

 

عقود العمل المزيفة

هنك العديد من المواقع التي تقدم عقود عمل صادقة ولكن هناك ايضا اشخاص بحسابات وهمية يقومون بعمل اعلانات حول عقود عمل في بلاد خارجية تتطلب من القارئ تحويل اموال للهجرة او اموال ليتم قبول طلبهم سريعا وفي الحقيقة هذه من اسوأ طرق النصب والاحتيال عن طريق الانترنت لأن الباحثين عن عمل سيضحون بكثير من الاموال مقابل الحصول على فرصة عمل جيدة.

 

نصائح

  • لا تقم بالشراء من المواقع الغير لائقة.
  • قم بمسح وتنظيف تواريخ التصفح القديمة في حاسوبك.
  • لا تقم بتحويل الاموال مقابل السفر.
  • لا تقم بتصديق الشائعات الكاذبة على الانترنت.
  • قم بالبحث ومراجعة المنتج قبل الشراء.
  • لا تقم بالاستثمار في عملات رقمية دون الحصول على شيفرة معتمدة للفحص والتحري قبل الانضمام.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *